رقم الإجراء
291
اسم الإجراء
تعزيز الاستفادة من الخدمات الصحية بالمستشفى العمومي ومؤسسات الخدمات الصحية الأولية عن طريق تعزيز تمويل وحكامة نظام المساعدة الطبية
اسم الإجراء الفرعي
-
المحور
المحور الرابع : تعزيز التنمية البشرية والتماسك الاجتماعي والمجالي
بيان الإجراء
تعاني المنظومة الصحية من استمرار النقص في الولوج إلى العلاجات، يتمثل في ضعف نسبة الولوج إلى الطبيب العام: 0,6 استشارة طبية لكل مواطن سنويا، وضعف التأطير الطبي بالعالم القروي والمناطق الجبلية.
أهداف الإجراء
1-تحسن ولوج الفئات الهشة والفقيرة إلى خدمات المستشفى العمومي ومؤسسات الرعاية الصحية الأولية
2-تحسين تمويل وحكامة الشبكة الاستشفائية العمومية ومؤسسات التأمين الصحي
الوزارة المعنية
وزارة الصحة
وضعية الإنجاز خلال الأسدس اللأول لسنة 2020
في طور الإنجاز
وضعية 2020
في إطار برنامج دعم الحماية الاجتماعية بالمغرب، تم اعتماد خبرة تهدف القيام بدراسة لتقييم نظام المساعدة الطبية وتحديد ميزانية تمويله قصد ضمان جودة الخدمات الصحية ووضع الأدوات والآليات اللازمة لضمان حسن تدبير النظام والتمويل المستدام بالتوجه نحو فصل مهام تمويل نظام المساعدة الطبية عن مهام تقديم الخدمات الصحية عن طريق هيأة مستقلة؛
-- إصدار منشور لوزير الصحة عدد 85 بتاريخ 26 دجنبر 2019 في شأن رفع إجبارية المرور بالمركز الصحي بالنسبة للأمراض المزمنة والمكلفة والذي بموجبه يحق للمستفيدين من نظام المساعدة الطبية اللجوء مباشرة إلى المستشفى المختص لتلقي العلاجات في حالات الأمراض الخطيرة والمهددة للحياة؛
- التوقيع مع المراكز الاستشفائية الجامعية على اتفاقية للاستفادة من المبالغ المرصدة في حساب الوكالة الوطنية للتأمين الصحي من طرف المستفيدين من نظام المساعدة الطبية في وضعية هشاشة، قصد التكفل بالخدمات الصحية المتعلقة بزراعة الأعضاء والأنسجة؛
- في نهاية سنة 2019، دفع صندوق دعم التماسك الاجتماعي 1.67 مليار درهم بما في ذلك 1.17 مليار درهم مدفوعة إلى المستشفيات الجامعية مقابل الخدمات المقدمة إلى المرضى الحاملين لبطاقة الراميد و 500 مليون درهم تم دفعها في الحساب الخصوصي للصيدلية المركزية (CAS)؛
منذ تعميم نظام المساعدة الطبية وحتى نهاية عام 2019، تم تخصيص مبلغ إجمالي قدره 9.02 مليار درهم ، مقسمة بين مبلغ 8.02 مليار درهم المدفوع من قبل صندوق دعم التماسك الاجتماعي، ومبلغ 819 مليون درهم كمساهمة الجماعات الترابية ومبلغ 179 مليون درهم كمساهمة من طرف المنخرطين في وضعية الهشاشة.

نشر :